:::.... منتـــدى الحـلــــم .....:::

علمتني الحياة أن جرحي لا يؤلم أحدا في الوجود غيري ،وأن أثمن الدموع وأصدقها هي التي تنزل بصمت دون أن يراها أحد ،وأن أفرح مع الناس وأن أحزن وحدي ،وأن دواء جراحي الوحيد هو رضائي بقدري ،وأن أعظم نجاح أن انجح في التوفيق بين رضا الله ورغباتي ورغبات من حولى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أحلم ، فكر ، شارك ، عبر ، قول كل اللى فى نفسك معانا الأحلام ملهاش حدود
خبر هام للجميع تم افتتاح الموقع الرسمى للمنتدى موقع ...::: نجوم الأنترنت :::... وبه خدمات جميلة جداااااااا لدخول من هنا

شاطر | 
 

 دهاء النساء ... ان كيدهن عظيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حنان
شد حيلك
شد حيلك


عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 24/07/2009

مُساهمةموضوع: دهاء النساء ... ان كيدهن عظيم   الإثنين سبتمبر 21, 2009 9:14 pm

مساء الخير ...
كيف احوالكم .. مع العيد السعيد
عساكم من عواده ..



كثيرا ما نسمع عن دهاء النساء وكيدهن .. لكن هذه القصة لها رونق خاص عن دهائهم ..
شووفوووا دهاء هذه المراة السعودية .. ههههههههههه

.. يجب ان نستدرك حقوق الرجل ... سريعاً خخخخخخخخخخخ قبل فوات الاوان
يعني ايش فيها لو حن الرجل .. ويعيش لحظة عاطفية سعيدة .. خخخخخ
طالما هو سعيد تكون الاولى سعيدة بسعادته .. لانه يكون اكثر نشاطاً .. بعد كسر الروتين
الممل المتعود عليها سنين واعوام .. على العموم مالكم بالطويل ..



نبدأ القصة




(تقول : بدأت الإجازة وقررنا أقضيها أنا وزوجي وأبنائي في " ..... " .. أحد بلاد الشام , سافرنا إلى هناك .. واستأجرنا منزلا من إحدى العائلات الـ "...... " حيث أنهم يقومون في الإجازة بتفريغ منزلهم , إن كان يتكون من أكثر من طابق , فيسكنون في طابق ويؤجرون الطابق الآخر على السياح .. (من باب الرزق) .
** مرت الأيام وكانت جميلة وراااائعة .. كانت العائلة الـ "......." (أصحاب المنزل) عندهم " فتاة " جميلة وحلوة .. وكانت بين فترة وأخرى تطرق علينا الباب وتقول ( أبي بعض الأغراض من المنزل ) وتأخذ " اللي تبي " وتخرج .
** المشكلة هنا ان عيون زوجي بدأت تلاحقها ..! والفتاة تبتسم له ابتسامة ساحرة , ثم تخرج !.. أأأاخ يا القهر!! .. تطورت الحالة .. وصارت تقابله كل ما خرج ودخل .. وابتسامة منها , وأخرى منه ... ثم كلمة .. إلى أن تعلق ( قلبه ) بها , وقرر أن .. ( يتزوجها ) .
** وأتى .. ليخبرني برغبته في الزواج من تلك الفتاة , صعقت .. وصرخت .. وانتقدته !! . ولكنه أصر .. قلت : إذن رجعني السعودية .. ثم ارجع وتزوجها .. أما إنك تتزوجها وتأخذها معنا .. فمستحيل .. علشان الناس تقول : راحت تتمشى .. فتزوج عليها ورجعت !! .. ( يا شينها تمشيه ) .. ويقولون : راح بوحدة .. ثم رجع بثنتين ! .
** قال : خلاص .. أرجعك السعودية .. وأعود لهم .. اتفقنا على كذا.. المهم اليوم اللي قبل ما نسافر فيه .. خرج زوجي من البيت ..
قمت وأخذت عصا كبيرة(خشبة) وكسرت التحف اللي في بيتهم .. ودخلت على غرفة يخزنون فيها المخللات .. وكسرت كل العلب وكانت كثيرة ..( يبدو إنهم يبيعون منها ) علشان بنتهم الـ "...... "هذي اللي تبي تأخذ مني زوجي وأنا أتفرج !!. المهم جاء زوجي وشاف الأغراض مكسرة والبيت محيووس ..
قال : وش ذا ؟ .. من سوا كذا ؟ . قلت له : هذولي عيالك الله يصلحهم .. طلعت أتمشى شوي .. رجعت لقيتهم حايسين الدنيا .. أحرجونا الله يهديهم مع أصحاب المنزل .. ما أدري شنقول لهم الحين ؟ .
** قال: الله يهديهم بس .. خلاص خذي هذي عشرة آلاف ريال , أعطيهم إياها وأعتذري منهم..!! ( عشرة آلاف.. والله ما هي كرم !! بس لأجل عيون البنت )! .. قلت له : طيب أبشر.. وقمت حطيت بجيبي تسعة آلاف ..( اللي عمري ما قد حلمت يعطيني إياها ) . وطلعت لأصحاب المنزل بـ " 1000 " وناديت الأم , ونزلت معاي على بيتهم بعد الحوسة .. وقامت : تصرخ .. شو هيدا ؟ . قمت أعطيتها الـ "1000 " ..
** وقلت لها : معليش يا حبيبتي سامحيني .. والله اللي سوا كذا في بيتكم هو زوجي , مسكين عنده حالة نفسية.. وعنده صرع .. ما تركت مستشفى ولا دكتور , إلا رحت به علشان يتعالج , بس ما فيه فائدة .. وسافرت به كل ديرة قلت : عسى تتحسن حالته النفسية بس ما فيه فائدة كمان .. وأنا جايبته الحين لـ " ......." قلت عسى يستانس , ويروح عنه المرض .. بس مثل ما شفتي تصيبه هذي الحالات من فترة لفترة .. ولا يترك شي في حاله , حتى أنا يضربني ويضرب عياله ..! وهذي الألف , خذيها بدل اللي تكسر في بيتكم , ولا يدري إني أعطيتكم شي , علشان ما يصارخ ويا خذها منكم . لأن كل شي عنده إلا الفلوس ....!! ( علشان ما تروح تشكره على الفلوس وينفضح أمري )
** قالت : لا عادي " يا - ألبي " الله يعينك عليه , ويشفيه يارب .. واليوم الثاني أشيل عفشي وعلى طول عالسعودية وأنا مرتاحة !! .. ولا يمر أسبوع إلا وهو يقول يلا بسافر لـ " ....... " .. (على باله رايح علشان يتزوجها ) .. قلت : الله يحفظك...( وأنا مطمئنة ) .
** ويسافر لـ " ......" ويروح لأم البنت يطلب يد بنتها .. قالت : معليش سامحنا , والله خطبها ولد عمها , وما نقدر نرده .. ( لأنه كان متفق معاهم إنه بس يرجعني السعودية , ثم يرجع يأخذها .. وكانوا موافقين بس بعدما سمعوا كلامي عنه .. ارفضوا ) ورجع للسعودية خاسرا , ومن وقتها .. وهو ناسيها .. ورجعت حياتنا مثل أول وأحسن , وكل شي تمام والحمد لله ) قصة منقولة

تعليقي : الله يرحم حالنا.
يقولون حقوق المرأة ووالله بصراحة رجال هذا الزمن هم الذين بحاجة إلى من يطالب بحقوقهم



تقبلوا خالص المنى
وكل عام وانتم بخير
محبكم
آهات دفينه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دهاء النساء ... ان كيدهن عظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
:::.... منتـــدى الحـلــــم .....::: :: المنتدى الثقافى والأدبى :: قسم القصة-
انتقل الى: